إبداع المأمونية
أهلا وسهلا بكم في منتدانا
نتمنى لكم أوقاتا مفيدة ومسلية
لمن يريد التسجيل الرجاء كتابة الاسم الحقيقي
نكتفي بجزء من الاسم
تحيات الإدارة
إبداع المأمونية
أهلا وسهلا بكم في منتدانا
نتمنى لكم أوقاتا مفيدة ومسلية
لمن يريد التسجيل الرجاء كتابة الاسم الحقيقي
نكتفي بجزء من الاسم
تحيات الإدارة
إبداع المأمونية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى الابداع الثقافي
 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول

 

 درر على هامش البحر ..تأليفي

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
*سهام النجار*
Admin
Admin
*سهام النجار*


عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 27
الموقع : a7laafaq.ahlamontada.com

درر على هامش البحر ..تأليفي Empty
مُساهمةموضوع: درر على هامش البحر ..تأليفي   درر على هامش البحر ..تأليفي Emptyالأحد سبتمبر 12, 2010 6:39 am

درر على هامش البحر




حديثنا يدور ، في هذه السطور ، عن درر همشت عبر العصور ، عن مكنونات لم يعلن عنها جهور ، تركت على هامش غير مذكور...

إذاً هيا بنا لنغوص ، في أعماق عقلٍ بدرر الإبداع مرصوص ، فهيا نكشف الحجاب عن موهوب ، لموهبته مسلوب ، لغيره إبداعه غير مرغوب ، لكن هذا مجرد تلميح ، لشخصية سميح ، والآن قد حان التصريح ، بتعريف عن حياة سميح ....

في 15\11\1995 كان الميلاد ، والبيت عمّه البهجة و الإسعاد ، وزغاريد صداها على أبعاد ، على مسمع كل العباد ، نشأ سميح وترعرع ، في بيت يملؤه الورع ، وحب الخير للعالم أجمع ، فمنذ الطفولة تعلم ، معنى التقى و الخير ألّم ، وعاش طفولة للحياة تبتسم ، وبحب الغير ترتسم ، وبعد مضيّ الأعوام بدأ سميح حياته الدراسية ، بقلب يملؤه البهجة وحب الأخوة ، وعقل يدرك معنى المسؤولية ، وجد واجتهاد ومثابرة ، فحاز على حب الطلاب وتقدير الأساتذة /، فبعد انقضاء كل سنة دراسية ، وبعد كل نهاية ، ينال نتائج مشرفة للغاية .... وتفوقاً تعلو به الهامة ، وفخر حازه بلا اهانة ...

عاما بعد عام ، ينمو عقل سميح باتزان ، ليوجهه نحو درب الإبداع باطمئنان ، فشريان الإبداع لديه انفجر ، وطريق الظلام لديه اندثر ، فحين وصول سميح للصف الخامس الابتدائي ، أحبح يخط بقلمه السحري كلمات .. لكنها بدأت بالمضيّ نحو مبتكرات عالم خياليّ ، مبتكرات تزين بنصائح كالحليّ ، لكن كتاباته كانت بينه وبين ذاته ، ولم يفصح حتى لآبائه ، لكنه سئم من حاله ، وقرر البوح بإبداعاته ، فأفصح عنها لكل من حوله ، لكن النتيجة كانت بعكس ما توقعه ، الاستهزاء و الإهانة هو ما ناله ، والإحباط الأرجاء ساده ، فوالديه وأقرب أقاربه و إخوانه ،والزملاء و الأخلاء و أقرانه ، كلٌ ساؤا مقامه ، لكنه صمت ولم يأبه ، على الدرب واصل ، وبكل جد ثابر ، بالكتابة استمر ، وموكب الإبداع اتخده مستقر ، لكن الاستهزاء ليس منه مفر ، لكن سميح لم يتوقف عند هذا الحد ، بل أصبح يكتب بقوة أشد ، وسارت به الأيام والأعوام ، واصطحبه الزمن في مراكب الأحلام ، وتنقل به بانتظام ..وأخيرا رسا مركب الزمن بعد هذا الدوران ............ رسا بسميح لبر الأمان ، لمحاربة الاستهزاء و العدوان ،....بعد طول انتظار ... وارتقاب ...وصبر على ما يقال ... وجد من يحقق له المحال ...وجد من يحقق له المنال ... إنه أستاذ اللغة العربية راشد للصف التاسع ، الذي كان له قمراُ ساطع ، ومعلما نافع للشر مانع ، للتشجيع نجماً لامع ، يمده حباً وعلماً وجواباً قاطع ، فالسعد قلب سميح ملأ ، والشؤم والدمع و الملل ، بدأت تتلاشى عن القلب والمقل ، وتحل ابتسامة الأمل ، فحفز الأستاذ راشد هذا المبدع المهمّش ، وفتح له أبواب وأبواب ، وقدم له المفيد بكل استحباب ، وأي طلب كان له مستجاب ، ............ فاستطاع هذا الأستاذ أن يبني الشخصية التي نسجت من الإبداع ، وينمي المواهب التي دفنت في البقاع ، شخصيتنا درر تركت على هامش البحار ، لأنه لا أحد يعرف مدى الانتفاع ، فالله بعث ذاك الأستاذ ليكسر المحال ويبذله مستطاع ، لكن الأيام تمضي بعجل ، وفراق الأستاذ قد حل ، والدموع بدأت تنهمر من المقل ، لكن الأستاذ قال له:لا تمل ..سأبقى متصل ، ففرح سميح وابتسم ، .....لكن يـــــالا الأسف ......! لم يكن هذا هو الهم ، فعند عودته إلى البيت ،سمع خبر استشهاد رب البيت ، فالحزن هنا خيم ، وأرجاء المنزل عم ، فصرخ سميح بأعلى صوت ، التعس لا يفارقني فماذا أنا فعلت ....؟؟! استُشهِد والدي ، معيل أسرتي ، المستحوذ على عشقي ، يــــــا إلهي ...! ارحمني ... يا مدبر أمري .. فرج عني كروب حياتي ... من سيحمل هم إخوتي .. أجيبوني ...؟! أطفالٌ – أطفالٌ – أطفالٌ يا أمتي ..، هــــــــــــــا هي تنذرف دموعي ، لكن هل ستعيد والدي؟! كلا – كلا لن تعيد ماضي ...، وأنا عليّ أن أواصل مسيرتي ، فهذا أمر ربي ...،...

فبدأت الأيام تمضي ، والأم هي التي تربي ، وسميح لا يتجاوز 15 عام ، لكن عليه أوكٍلت باقي المهام ، وتحمل مسؤولية الأخوة الأيتام ، فكيف عليه أن يجلب الأموال ..؟؟ لينفق على بيت خلا من الرجال ، لكن هذا ليس محال .. ، .. ففكر مالياً وقال : إنه الأستاذ راشد معيلي في هذه الأحوال ، فذهب إليه ....

وعند وصوله رحب به الأستاذ بكل احترام ، وتلطف معه بخير الكلام ، فبدأ سميح الحديث بالصلاة على المصطفى خير الأنام ،وبدأ يسرد عليه قصة استشهاد والده المقدام ، ..

فحزن الأستاذ لما سمع من كلام يحمل الآلام ، لكنه لم يظهر على وجهه الحزن ، لخوفه من ازدياد الجرح ، فتبسم وقال له : لا تجزع سأكون موئلك في كل صرح ، ففرح سميح لما سمعه ببوح ، وقال :أيمكن أن تساعدني من اليوم ، فقال : أجل .. سأساعدك من اليوم ، وسيكون الحل هو إبداعك وما يسطر القلم ، فتعجب سميح وقال : كيــــــف ..؟!

فقال له الأستاذ: بالقلم _ أجل بالقلم نسمو ب حديثنا يدور ، في هذه السطور ، عن درر همشت عبر العصور ، عن مكنونات لم يعلن عنها جهور ، تركت على هامش غير مذكور...

إذاً هيا بنا لنغوص ، في أعماق عقلٍ بدرر الإبداع مرصوص ، فهيا نكشف الحجاب عن موهوب ، لموهبته مسلوب ، لغيره إبداعه غير مرغوب ،

الشيم ، نكتب فنبدع ، نسطر ثميناً فننفع ، فما عليك سوى أن تسطع ، بأشعارك تلمع ، فأنت كدرر البحر بالأعماق مكنّن ، لكن يجب عليك أن تعلن ، وحجاب الخفية تقلع ، فأنا سأنظم كتباً تحوي ما تبدع ، فما رأيك أيها المبدع ..؟؟

فقال سميح : إنها الفكرة الأمثل ، فماذا تظنني أقول سوى كلمة أجل ..، .. فبعد أيام قليلة ، بدأ سميح يبدع بكل فرحة ، وكل ما يكنّه عقله يكتبه بخالص مصداقية ، ويعرف قيمة ما يحمله من مسؤولية ، والأستاذ بكل فرحة ، بدأ يصمم الكتب بطريقة مشوقة ، ثم ينظم أشعار مبدعنا بطريقة مثيرة ، فبد الانتهاء من تصميم عدة كتب جميلة ، أصبحوا يعملون لها نسخاً كثيرة ، لبيعها في الأسواق التجارية ، وعمل الإعلانات المحلية ، فبدأ المواطنون بالتوافذ لمشاهدتها ، فاستحوذت على إعجابهم فتم بيعها ، فابتهج سميح و الأستاذ بذلك ، فقال سميح للأستاذ : سأواصل على دربك ، فأنت القدوة لأجيالك ، فواصل سميح على هذا الدرب ، واستمر في التأليف وبيع الكتب ، ونال على تقدير واحترام الشعب ، بعد عناء وتعب ، وجنى من ورائها ما يعتاش به الأهل لأنه أصبح رب البيت و لإخوانه اليتامى أب ، وأخيرا ... حقق ما بغاه منذ أمد ،فالله لا يضيع حق من اجتهد ، فعلينا أن نعمل بكل جد .. مهما قسى الزمن واشتد ...



تم بحمد الله
تأليف :سهام النجار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://hewaya.ahlamontada.com
huda**f
العضو الذهبي
huda**f


عدد المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 24
الموقع : المامونية

درر على هامش البحر ..تأليفي Empty
مُساهمةموضوع: رد: درر على هامش البحر ..تأليفي   درر على هامش البحر ..تأليفي Emptyالخميس أكتوبر 28, 2010 12:54 pm

مشكورة كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*سهام النجار*
Admin
Admin
*سهام النجار*


عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 27
الموقع : a7laafaq.ahlamontada.com

درر على هامش البحر ..تأليفي Empty
مُساهمةموضوع: رد: درر على هامش البحر ..تأليفي   درر على هامش البحر ..تأليفي Emptyالإثنين نوفمبر 01, 2010 2:23 pm

العفوووووووووووووووووووووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://hewaya.ahlamontada.com
 
درر على هامش البحر ..تأليفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» من تأليفي واهداء الى الصديقة الحنون الطيبة مروة
» تاخذ مين معاك على البحر
» عروس البحر هل هي حقيقيه؟؟
» ايهما اشد غدرا البحر ام الانسان ؟
» اللي بيوصل للرقم 4 يختار عضو يمشي معاه ع البحر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إبداع المأمونية  :: نادي اللغة العربية :: القصة العربية-
انتقل الى: