إبداع المأمونية
أهلا وسهلا بكم في منتدانا
نتمنى لكم أوقاتا مفيدة ومسلية
لمن يريد التسجيل الرجاء كتابة الاسم الحقيقي
نكتفي بجزء من الاسم
تحيات الإدارة


منتدى الابداع الثقافي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التفريق بين الضاد و الظاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*سهام النجار*
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 23
الموقع : a7laafaq.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: التفريق بين الضاد و الظاء   الأحد نوفمبر 22, 2009 12:44 pm

[b]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:


فكثيرٌ من الشعوب العربيَّة تخلط بين الضاد و الظاء خلطًا كبيرًا في النطق والكتابة؛ وذلك لصعوبة النُّطق بحرف الضَّاد فهو أصعب الحروف وأشدُّها على اللسان، ولا يُوجَد هذا الحرف في أيِّ لغةٍ أخرى غير العربية.


قال الدكتور غانم قدوري الحمد:
"الضاد صوتٌ صعب الأداء ومن ثم أخذت ألسنة الناس تنحرف في نطقه إلى أصوات أخرى، ويبدو أنَّ ذلك ظهر في القرون المتقدِّمة حتى وجدنا عبدالوهاب القرطبي يُصرِّح في القرن الخامس أنَّ أكثرَ القُرَّاء ينطقونَها ظاءً، ثم يأتي ابن وثيق بعد قرن من ذلك ليقول: "قَلَّ من يُحْكِمُها في الناس"، ثُمَّ يقول ابن الجزري في أواخر القرن الثامن: "ألسنة النَّاس فيه مُختلفة وقلَّ مَنْ يُحسنه"اهـ. "الدراسات الصوتية عند علماء التجويد" (صـ 231).


وقَلْبُ الضادِ ظاءً قد يؤدِّي إبدالُه إلي تغيُّر المعنى.


قال ابن الجزري:
"منهُم مَن يَجعلُه ظاءً مطلقًا لأنَّه يشارك الظاء في صفاتها كلها ويزيد عليها بالاستطالة - فلولا الاستِطالةُ واختلافُ المخْرَجَيْنِ لكانتْ ظاءً - وهم أكثَرُ الشاميِّين وبعضُ أهل المشرق، وهذا لا يجوز في كلام الله تعالى، إذ لو قلنا (الضَّالِّين) بالظَّاء كان معناه: الدائمين، وهذا خلافُ مُرادِ الله تعالى، وهو مبطل للصلاة؛ لأنَّ الضَّلال بالضاد، هو ضِدُّ الهُدَى كقوله تعالى:
{ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ}
[الإسراء: 67]

و {وَلا الضَّالِّينَ} [الفاتحة: 7]
ونحوه


وبالظَّاء هو الدَّوام كقوله تعالى:
{ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا}
[النحل: 58]

فمثل الذي يجعل الضادَ ظاءً في هذا وشبْهِه كالذَّي يُبْدِل السين صادًا في نَحو قولِه تعالى:
{وَأَسَرُّوا النَّجْوَى} [الأنبياء: 3] و{وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا} [نوح: 7]

فالأول من السر والثاني من الإصرار"، "التمهيد في علم التجويد"
(صـ 82، 83).



ويُمكنُ معالجةُ هذه المشكلة بعدة طرق:


1 - التفريق بين الضاد والظاء من حيثُ المخرج:
هناك فرق بين الضاد والظاء في المخرج، ولا يصحُّ لنا أن ننطق بِهما بدون تفريق، فهذا خطأ فاحشٌ.

فمخرج الضَّادِ هو: إحدى حافتَيِ اللِّسان أو كلتاهُما مع ما يُحاذيه من الأضراس العليا

بَينما مَخرج الظَّاء هو: من طرف اللسان مع أطراف الثَّنايا العُليا.


قال الشيخ أيمن سويد:
الضَّاد (ض): "من إحدى حافتي اللسان أو كليهما معًا، وهذا الحرف انفردَتْ به اللغة العربية، وهو يَخرج من منطقة حافة اللِّسان اليُمنَى أو اليسرى أو هما معًا، ولكن هذا لا يَمنع أن تشارك حافة اللسان إلى منتهاها كلها، ولكنَّ الضغط والاعتماد على إحدى حافتي اللسان أو هما معًا، وهذه المنطقة تقرعُ الجِدارَ الدَّاخليَّ للأضراسِ العُليا ففي هذه المنطقة يقع الضغط، وكانتْ بعض القبائل تضغَطُ على الحافة اليمنى، والبعض الآخر يضغط على الحافة اليُسرى، والبعض يضغط على الحافتين معا بتوزيعٍ متعادل، وعند النطق بالضاد يلتَصِقُ المخرج تمامًا فينْحَبِسُ الهواء وراءَ اللسان، وهذا الانحباس يسبب الضغط فيندفع اللسان إلى الأمام ملِّيمترات بسيطة، فيصل رأس اللسان إلى منطقة التقاء اللحم باللسان مع مراعاة عدم إخراج طرف اللسان؛ لأنَّه يُمكن أن يصل إلى مَخرج الظاء وهو أطراف الأسنان العليا، لذلك نَجِدُ خلطًا بين الضاد والظاء، ومخرج الظاء هو منتهى رأس اللسان مع أطراف الثنايا العليا".


2- من حيثُ الصِّفةُ:
فصِفات حرف الضاد هي: الجهر، والرَّخاوة، والاستعلاء، والإطباق، والإصمات، والاستطالة.

أمَّا صفاتُ حرف الظَّاء فهي: الجهر، والرخاوة، والاستعلاء، والإطباق، والإصمات.

فقد زادتْ صفةُ الاستطالة في الضاد عن الظاء.


إذًا: الضاد تتميَّز عن الظَّاء بِمخرجها، وكذلك بصفة الاستطالة فيها؛ ولذلك يعد حرف الضَّاد ضمن الحروف القويَّة في الجهر، وذلك لاجتماع صفات القوة فيه فيما عدا صفة واحدة وهي الرخاوة؛ وعلى ذلك ففي نطق الضاد لابد أن يكون الاعتماد قويًّا على المخرج بِما يتلاءَمُ وما في الضَّاد من قوَّة الجَهْرِ وانْحباس النَّفس.


أمَّا الظَّاء ؛ ففيها إنزالُ رتبةٍ في الجهر من الضاد، لأنَّ صفات القوة التي اجتمعت فيها أقلُّ من صفات القوَّة في الضاد، لوجود صفة الاستطالة في الضاد وهي من صفات القوَّة، فالرَّخاوة في الظاء تكون أكثر لخُرُوجِها من ذلق اللسان وأطراف الثنايا العليا، فيكون جريان الصوت فيها أقوى.


وبعد التَّعرُّف على الفرق بين الضَّاد و الظَّاء من حيثُ المخرجُ والصِّفة، فإذا ضبط الشخصُ استطالةَ الضاد وذلك بالتدرُّب وضبط مخرج وصفة كل حرف، فإنه يستطيع أداءهما بالصورة الصحيحة، ويمكنه التفريق بين صوت كل منهما فلا يخلط بينهما، وبالتالي فإنه يستطيع كتابتَهُما كتابةً صحيحة دون خطأ إملائي.


3- ومن الطرق الَّتِي يُمكن استخدامها للتفريق بين الضاد و الظاء في الكتابة الاعتماد على ذاكرة الحاسوب ونظام التدقيق اللغوي التلقائي فيه، فقد سهَّل من مهمة الكاتب المعاصر في التَّفريق بين الظاء والضاد؛ حيث يستطيع الكاتب بمجرد تحميل وتنصيب برنامج التدقيق اللغوي التلقائي في البرنامج العربي "ويندوز" أن ينتبه إلى الخطأ حيث يتولى الحاسوب وضع خط أحمر رقيق متموج تحت الكلمة الخطأ.


4- الاعتماد على الذاكرة في التفريق بين الضاد القريبة من الدال و الظاء القريبة من الذال المفخمة والتي تنطق زايًا أحيانًا..


5- ومن أفضل الطرق للتفرقة بين الحرفين في الكلمات المشكوك فيها أن تعود بالكلمة إلى تصريفاتها اللغوية الأصلية أي باشتقاقاتها

مثل الظالمين من ظَلَمَ - يظلم
ضابط من ضبط - يضبط وهكذا.


هذا؛ وقد جمع الشيخ أبو عمرو الدَّانِيُّ الكلمات القرآنيَّة المذكور فيها حرف الظاء فقال:


ظَفِرَتْ شُـــوَاظُ بِحَظِّهَا مِنْ ظُلْمِنَا ** فَكَظَمْتُ غَيْظَ عَظِيمِ مَا ظَنَّتْ بِنَا
وَظَعَنْتُ أَنْظُرُ فِي الظَّهِيرَةِ ظُلَّةً ** وَظَلِلْتُ أَنْتَظِرُ الظِّلالَ لِحِفْظِنَا
وَظَمِئْتُ فِي الظَّلْمَا فَفِي عَظْمِي لَظَى ** ظَهَرَ الظِّهَارُ لأَجْلِ غِلْظَةِ وَعْظِنَا
أَنْظَرْتُ لَفْظِي كَيْ تُيَقِّظَ فَظَّهُ ** وَحَظَرْتُ ظَهْرَ ظَهِيرِهَا مِنْ ظُفْرِنَا

.


كتبه الشيخ خالد عبد المنعم الرفاعي مراجعة وإجازة الشيخ سعد الحميد
مع اختصار يسير
ونسأل الله أن ينفع به [/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hewaya.ahlamontada.com
حلوة يا بلدي
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 23
الموقع : http://www.control.scc-tds.com/index.php

مُساهمةموضوع: رد: التفريق بين الضاد و الظاء   الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 8:04 am

كلام سليم ..
و أعتقد أنه لهذا سميت اللغة العربية بلغة الضاد ..

و لكــن كثيرون أيضاً و لتعدد اللهجات .. يحولون حرف " الظاء " إلى " ضاد " هه
و كما قلت .. لاختلاف و تعدد اللهجات من بلد لأخر ..

موضوع رائع أثار إعجابي ..
دمتِ متألقــة سهاموو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*سهام النجار*
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 30/06/2009
العمر : 23
الموقع : a7laafaq.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 5:35 am

مشكووووووووووووووووووووووووورة نور ع المرور الراااااائع
دمتي بود
تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي لكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hewaya.ahlamontada.com
Quiet girl
العضو الذهبي
avatar

عدد المساهمات : 4377
تاريخ التسجيل : 24/08/2009
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 7:23 am

مشكورة يا سهام ع الكلام والمواضيع الرهيبة بجد انك روعة ...... cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
huda**f
العضو الذهبي
avatar

عدد المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 16/10/2010
العمر : 20
الموقع : المامونية

مُساهمةموضوع: رد: التفريق بين الضاد و الظاء   الخميس أكتوبر 28, 2010 12:17 pm

مشكورة كتير يا سهام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رؤى
العضو الفضي
avatar

عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 03/10/2010
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: التفريق بين الضاد و الظاء   السبت أكتوبر 30, 2010 7:56 am

مشكورة على مجهوداتك يا سهام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التفريق بين الضاد و الظاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إبداع المأمونية  :: نادي اللغة العربية :: قواعد نحوية وصرفية-
انتقل الى: